ميرور: تعقد مفاوضات تجديد عقد هندرسون مع ليفربول

تحوم الشكوك على نحو متنامي في الوقت الحالي بخصوص مستقبل لاعب ليفربول جوردان هندرسون، وإمكانية رحيله في موسم الانتقالات الصيفي الحالي.

وسينتهي العقد الحالي للاعب الإنجليزي مع ليفربول في صيف 2023.

وبدأت إدارة ليفربول منذ فترة مفاوضاتها مع هندرسون، لأجْل تجديد عقده في الأنفيلد.

وحسب صحيفة “ميرور” الإنجليزية، فإن المفاوضات بين الطرفين قد وصلت إلى طريق مسدود، وهو ما يقصد زيادة الشكوك بخصوص مستقبل هندرسون في ليفربول.

وأوضحت أن هندرسون يرفض إطالة المفاوضات المتعلقة بتجديد عقده، لمنع تكرار ما حدث مع جورجينيو فينالدوم.

وقد كان فينالدوم قد رحل مجانًا عن ليفربول بعد انتهاء عقده في 30 يونيو الماضي، حيث فشلت كافة محاولات تجديد عقده، وانتقل في النهاية إلى باريس سان يجرمان.

وأشارت “ميرور” حتّى وضع هندرسون أصبح عويصًا في الوقت الحالي، حيث أن زعيم ليفربول ينوي النظر بجدية في وضعه الراهن.

وأوضحت أن أشخاص قريبين من الموقف أشاروا حتّى هندرسون سيطالب النادي بتوضيح ما لو كان يرغبون في بقائه أم لا، كذلك سيطالب برحيله هذا الصيف إذا لم يحصل على راتب يعادل قيمته في الفريق من خلال العقد الحديث.

كذلك كما سلف الذكر، سيرفض هندرسون عطاء المفاوضات فترة طويلة من الوقت، لتجنب سيناريو زميله الأسبق فينالدوم.

ويرغب المدرب يورجن كلوب بكل قوة في الإبقاء على هندرسون، ولكنه كان كذلك مع فينالدوم، إلا أن إرادة مسؤولي النادي هي التي سيطرت في النهاية، بعد أن رفضوا الإذعان لمطالب الهولندي.

من جهة أخرى، يرغب مسؤولو ليفربول في بقاء هندرسون حتى نهاية عقده الحالي، ثم يمنحونه بعد ذلك عقودًا قصيرة الأمد، تشييدً على لياقته ومستواه، وهو ما رفضه هندرسون.

يُذكر أن تقارير صحفية أفادت اليوم أن باريس سان جيرمان وضع هندرسون ضمن أهدافه (لمطالعة التفاصيل من هنا).

أضف تعليق